بيروت | Clouds 28.7 c

من اوراق حسن صبرا / الامام الخميني من النجف الى "نوفل لو شاتو"

مجلة الشراع 17 حزيران 2021

 

نوفل لو شاتو هي واحدة من مئات القرى الفرنسية الهادئة الجميلة البعيدة عن الضوضاء والحركة المعتادة في المدن حتى الصغيرة منها .. وما كانت ليعرفها ربما الااهلها والمارون على طريقها الى ان اختار احد سكانها من الايرانيين الهاربين من حكم الشاه ان يقدمها سكناً للإمام الخميني وعائلته ،فسكن الامام يمين طريق فرعي وكان له مكان صلاته ولقاء زواره في كوخ على شكل عرزال في لبنان بني من خشب بسلم من عدة درجات وغرفة وحمام وسط حديقة صغيرة ليس فيها سوى عدة اشجار متناثرة

اول مرة زرت فيها نوفل لو شاتو كانت في تشرين اول 1978 وكانت بترتيب من صديقي العزيز السيد صادق الموسوي وقد تعرفت عليه في بيروت حيث كان يحمل لي يومياً واحياناً عدة مرات في اليوم أخبار المظاهرات التي تندلع في شوارع ايران ضد الشاه وكانت شرارتها اتهام الامام الخميني الذي كان مقيماً في النجف السافاك الايراني بقتل نجله البكر مصطفى بالسم

  وللأمانة هنا يجب ان اشير الى ان السيد صادق كان بمعرفتي الرسول الاول للثورةالايرانية على نهجها الاسلامي الذي لم ينصفها الاعلام لا في لبنان ولا في العالم حيث كان يعتبرها ثورة رجال دين يساريين .. وكان السيد صادق يوزع بيانات عن المظاهرات الايرانية ممهورة بصفة رجال الدين المناضلين وليس اليساريين ، وعلى الرغم من سعيى وإياه لتصحيح هذا الامر مع الصحافة اللبنانية يومها فإنها ظلت معتمدة الصفة التي كانت تنقلها وكالات الانباء الغربية عن الثورة الايرانية بأنها ثورة يقودها رجال دين يساريون..

كنت رئيساً للتحرير في نشرة تحولت الى مجلة تحمل اسم القومي العربي ناطقة باسم الاتحاد الاشتراكي العربي وكنت مسؤولاً عن امانة الإعلام والثقافة في قيادته.. وبهذه الصفة كنت التقي السيد صادق كرسول للثورة التي ايدناها منذ البداية لأنها ضد نظام كان معادياً للعرب وجمال عبد الناصر وكان الشاه احد مؤسسي الحلف الاسلامي مع الملك السعودي فيصل مؤيداً من كميل شمعون في لبنان 🇱🇧 وكل القوى المعادية لمسار عبد الناصر التحرري الوحدوي...بهذه الصفات ايدنا في الاتحاد الاشتراكي ثورة الامام الخميني في ايران وطبعنا ملصقاً مؤيداً لها في لبنان وزعناه على جدران في بيروت بما استدعى سفير ايران في لبنان منصور قدر وهو كان من كبار ضباط السافاك الى التدخل لدى الدولة اللبنانية وطلب ملاحقة موزعي الملصقات وحذفها عن الجدران ، رجال رجال الامن العام يومها مع عمال تولوا تمزيق وتشويه ما استطاعوا منها

  اتصل بي السيد صادق من فرنسا عبر الهاتف طالباً مني التقدم للحصول على تأشيرة دخول الى فرنسا وملاقاته فيها للقاء الامام الخميني.

كان حصول اللبناني على تاشيرة من اي سفارة في لبنان سهلة .. ذهبت الى باريس واقمت في منزل صغير اعتمد كمكتب للإتحاد  الاشتراكي العربي كان ايضاً صلة ربط بقيادات الطليعة العربية في فروعها في بلاد عربية واوروبية

   كان الذهاب الى نوفل لوشاتو يحتاج الى تاكسي وسائق التاكسي يحتاج الى خارطة لتحديد مكان القرية التي تبعد من مقر اقامتي 25 دقيقة واذ يعجز السائق عن العثور عليها على الخارطة كان يلجأ عبر هاتف السيارة الى مكتبه ، فإذا وفق بمعرفة الطريق اليها كان يقف احيانا ًبعد دقائق للإتصال ثانية وهكذا حتى نصل الى القرية..

 دخلنا نوفل لو شاتو القرية شبه الفارغة ولولا وجود مقهى صغير لما انتبهنا الى وجود شباب بعضه ملتح بشعر خفيف يتكلم باللغة الفارسية وكنت اعرف بعض مصطلحاتها حيث كانت الكليةالعاملية التي درست فيها في بيروت تخصص استاذاً ايرانياً يدرس الفارسية كمنحة من ايران للكلية ، واسم الاستاذ هو علي ابشناس .

لفتة الى اليسار حيث طريق داخل القرية كان هناك شرطي سير فرنسي لندرك اننا وصلنا  الى مقر اقامة الإمام ، وتوجهنايساراً نحو حديقة تضم الكوخ الخشبي بسلمه ودرجاته القليلة حيث استقبلني السيد صادق الذي كان الهاتف شغالاً بيني وبينه منذ لحظة وصولي مقر سكني وجلسنا سوية على بساط في الحديقة لنشارك عدة رجال بينهم رجال دين فرس وعرب حواراً اساسه تعريف السيد صادق عني انني رئيس تحرير مجلة القومي العربي وانني ناصري من لبنان وهذا ما اثار امتعاض رجل دين فارسي استنكر ان يكون هناك ناصري يأتي لزيارة الامام الذي يقود ثورة إسلامية في حين ان عبد الناصر اعدم( الشهيد ) سيد قطب .. مباشرة وقبل ان ينهي الشيخ الفارسي كلامه قاطعته بعصبية قائلاً  وبصوت مرتفع ان سيد قطب هو عميل للاستخبارات الاميركية وكان يتآمر على عبد الناصر لحسابها ، والاخوان المسلمون نظموا عدة محاولات لإغتيال عبد الناصر بالإتفاق مع اعداء العرب والمسلمين ..

  رد شيخ عربي من العراق على ناصريتي بالقول : انت اذا كنت مسلماً يجب ان تتجاوز كل مفهوم قومي لا عربي ولا فارسي مردداً قولاً منسوباً الى الرسول العربي لا فرق بين عربي واعجمي الا بالتقوى .. فأجبته : ها انت تقول الا بالتقوى .. يعني هناك فروقات في السياسة وفي العصبيات وهذه هي التي توزع ولاءات الناس .. وعندما تسود السياسة فهي تتحكم في كل الامور .. والاخوان المسلمون ارتضوا ان يكونوا عملاء لاميركا على حساب دينهم وعروبتهم من اجل غاياتهم السياسية فأين التقوى؟

    كانت هذه اولى جلسات النقاش مع مؤيدين للإمام الخميني على ارض حديقة في نوفل لو شاتو في شهر تشرين الاول 1978

 

في حلقة قادمة نتابع الجزء الثالث من: هل اخطأ صدام حسين بإخراج الخميني من العراق؟

 

يرجى الضغط أدناه لقراءة مواضيع اخرى متعلقة:

من أوراق حسن صبرا- هل مات حافظ الأسد سنيًّا؟

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رابين لن آكل القمر الدين في سوق الحميدية!

من اوراق حسن صبرا / اين دفن بشار الاسد شيخه البوطي؟

من اوراق حسن صبرا / ياسر عرفات في ذكراه

من اوراق حسن صبرا/ عشاء مع القذافي

من اوراق حسن صبرا / عندما قلت لرفيق الحريري لبنان لا يتحمل جمال عبد الناصر !!

من اوراق حسن صبرا / وساطتي بين العقيد القذافي والامام الخميني

من اوراق حسن صبرا/ ما الذي قاله طارق عزيز بعد انتهاء الحرب العراقية - الايرانية؟

من اوراق حسن صبرا / حافظ الاسد اكد تورط جميل السيد بتفجير سيدة النجاة !

من اوراق حسن صبرا / وقائع مع كمال جنبلاط ارويها في ذكرى اغتياله الـ 44

من اوراق حسن صبرا / اسبوعان في ضيافة مسعود البرازاني

من اوراق حسن صبرا - ما لم يقله عبد الحليم خدام

من اوراق حسن صبرا مالم يقله عبد الحليم خدام ( الحلقة 2) عن مجزرة ثكنة فتح الله وما سبقها

من اوراق حسن صبرا / عندما قال رفيق الحريري ان اميل لحود هو افضل من يكون رئيس جمهورية

من اوراق حسن صبرا / بين رفيق الحريري واميل لحود

من اوراق حسن صبرا / بين صدام حسين وياسر عرفات

من اوراق حسن صبرا / هذا ما سمعته من عبد الحليم خدام عن حافظ الاسد..

من اوراق حسن صبرا / الامام الخميني من النجف الى "نوفل لو شاتو"