بيروت | Clouds 28.7 c

هل حانت ساعة الهجوم الأيراني!؟ / كتب: رائد عمر - العراق

 

هل حانت ساعة الهجوم الأيراني!؟  / كتب: رائد عمر - العراق

الشراع 13 نيسان 2024

 


   سواءً صحَّ او لم يصحّ ما صرّحا به مسؤولان امريكيّان < لم يجر الإفصاح عن أسميهما > لشبكة CBS 
بأنْ من المتوقّع أن وقوع هجوم ايراني واسع النطاق ضد اسرائيل هذا اليوم " الجمعة " وبما قد يشمل ما يفوق 100 طائرة مسيّرة مع عشرات الصواريخ الموجّهة ضد اهداف عسكرية اسرائيلية . حيث وردَ ذلك ضمنَ تقرير نشرته CBS , حيثُ تستعد تل ابيب " وفقاً للشبكة " لأسوأ السيناريوهات التي يعتقد المسؤولون الأمريكان بأنها محتملة الوقوع خلال الساعات القادمة .!
  نُشير اوّلاً أنّ هذين المسؤولَين الأمريكيين هما غطاء لتسريباتٍ من المخابرات الأمريكية , وأنّ التحديد المسبق للهجوم الأيراني ليضحى اليوم وخلال ساعات , فقد يراد منه جعل طهران لتؤخّر هجومها الى وقتٍ آخرٍ بغية استكمال عنصر المباغتة , ولإستثمار ذلك لما قد يحصل من مفاجآتٍ سياسيةٍ ما قد تصل الى حد تطوير المساومة بين واشنطن وطهران .
  في سياقٍ آخرٍ فالمجمل المختصر من التحليلات السياسية والصحفية حول رسم صورة ذهنية – اوليّة عن ماهيّة الهجوم الأيراني من الناحية الفنيّة , ( اذا ما اقتصر الهجوم على ضَرَبات الميليشيات والفصائل المسلحة في سوريا والعراق والحوثيين وحتى حزب الله من الجنوب اللبناني , وليس من العمق او الداخلي الأيراني ) فإنّ هذهنّ التحليلات تدنو من محاولة تجسيم الموقف المقبل القريب . لكنّ ما تعجزعنه التقديرات والتحليلات في ايّ محاولة سرديّة او وصفية , هو عمّا سيكون عليه موقف القيادة الأسرائيلية كرَدٍ على الرّد الأيراني .!