2020-10-14 10:36:05

"القصة خالصة"  اذا صدقنا جنبلاط

"القصة خالصة"  اذا صدقنا جنبلاط

"القصة خالصة"  اذا صدقنا جنبلاط

مجلة الشراع 14 تشرين الأول 2020

اذا اردنا ان نصدق "انتانات" وليد جنبلاط واستخلاص ما قاله في مقابلته مع احدى المحطات المرئية الاثنين الماضي فان ما يمكن قوله هو ان صيغة الاتفاق على الحكومة الجديدة قد انجزت خصوصا وان سيد المختارة ركز على ضرورة ان يحسب حساب ما يمثله في التشكيلة الجديدة من منطلق ان الامر قد حسم.

جنبلاط لم يشر الى مصدر معلوماته في هذا الصدد، وان كان يمكن الاستنتاج من خلال ما كشفه عن اتصالاته مع الرئيسين نبيه بري وسعد الحريري من اجل تسهيل مهمة الرئيس المكلف مصطفى اديب قبل اعتذاره ان مصدر هذه المعلومات فرنسي.

ولذلك فان اوساطا عديدة وضمنها مسؤول سابق ترى انه بالاستناد الى كلام جنبلاط يمكن القول اذا صدق ان القصة خالصة بالنسبة للحكومة الجديدة ، وان اطراف الاتفاق الجديد هم الرئيس ميشال عون والرئيس سعد الحريري وثنائي حركة امل وحزب الله