2020-10-12 12:30:06

هكذا يرشق جماعة باسيل الشجرة المثمرة...

هكذا يرشق جماعة باسيل الشجرة المثمرة...

هكذا يرشق جماعة باسيل الشجرة المثمرة...

مجلة الشراع 12 تشرين الأول 2020

اعتاد اللبنانيون ان يرشق جماعة جبران باسيل في التيار الوطني الحر الاشجار المثمرة ، واذا عجزوا - ومتى هم فالحون؟- ولوا الادبار صارخين: هذا حصرم رأيته في حلب .

  معظم اللبنانيين اشادوا بمساعي رئيس مجلس ادارة شركة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت وتحدثوا عن امل بثه في لبنان في مرحلة اليأس والفقر والإنهيار الإقتصادي والمالي التي يعيشونها في عهد مؤسس هذا التيار ورئيسه ومواقف وتصريحات نوابه التي تفيض تعصباً وإفتراءات

 اللبنانيون الباحثون عن بهجة من اي مكان وفي اي زمان وجدوا في شراء شركة طيران الشرق الاوسط طائرة جديدة تنضم لأسطولها ، املاً جديداً تدخله الشركة الى وطنهم ويسجلونه لرجلها الاول محمد الحوت في توكيد لوجود رجال اوفياء مخلصين ناشطين من اجل وطنهم ومؤًسساته .... الا جماعة عون الذين راحوا يبحثون في مفكراتهم عن رد على النجاح فما وجدوا الا التشكيك به رافعين شعار اً يبدو ظاهره بريئاً وهو التساؤل من اين المال لشراء طائرة جديدة ، معتمدين على ضعف ذاكرة الناس من جهة وعلى انشغالها بمآسيها المتراكمة عليها في هذا العهد ، ولو انهم اعتمدوا الموضوعية لكان عليهم قراءة ما اعلنه الحوت بنفسه منذ عدة اشهر حول مصدر المال الذي اشترت به الشركة الطائرة

قال رئيس الشركة محمد الحوت في 13/7/2020 اي منذ ثلاثة اشهر بالضبط: " ان تمويل شراء هذه الطائرة هم من انت ناشيونال بنك ، وهو مصرف صينيl cbc, ولا بد من الاشارة الى ان تمويلها من هذا المصرف الصيني جرى قبل قرار التوجه شرقاً , كي لا يفسر الامر بغير ذلك"

وقال الحوت قبل ثلاثة اشهر :

" وليكن واضحاً اننا والصينيون ملتزمون بالقوانين العالمية ولا سيما القوانين الاميركية ، وهذا من شروط العقد ، حتى ان الطرف الصيني يريد ان تتحول هذه الاموال الى الولايات المتحدة ، ونحن اليوم امام هذا العقد ، وان هذه الطائرة ادخلت مبالغ نقداً الى الشركة، لأننا قمنا بعملية التمويل عن طريق البيع وإعادة الاستئثار، وهذا الامر ادخل fresh money الى لبنان وهو يغطي كلفة استئجارها على الاقل ، على مدى اربع سنوات قادمة"

هذا ما قاله الحوت منذ ثلاثة اشهر ، لكن جماعة التيار في حالة يحتار الطب معهم: هل يغشاهم النسيان ؟ او التناسي؟ او استذوقوا استغشام الناس ؟ ام انهم يريدون من اللبنانيين ان يسيروا خلفهم على العمياني كما جماعاتهم معهم ؟ انها حالات مرضية لا علاج لها الا مع المختصين بها.

الشراع في 12/10/2020

الساعة 3,15 بعد الظهر