2020-08-04 22:06:26

ارحلوا الآن انتم المسؤولون عن الإهمال القاتل / بقلم حسن صبرا - الشراع في يوم نكبة لبنان

ارحلوا الآن انتم المسؤولون عن الإهمال القاتل / بقلم حسن صبرا - الشراع في يوم نكبة لبنان

ارحلوا الآن انتم المسؤولون عن الإهمال القاتل / بقلم حسن صبرا - الشراع في يوم نكبة لبنان

الثلاثاء في 4/8/2020

 

 ايها الحكام الذين لم تتركوا وسيلة لقهر الناس وسرقة اموالهم واحلامهم الا ومارستموها من اجل كنز ارصدة في مصارف ومن اجل توريث ابنائكم وبناتكم والاصهار والازواج مناصب وثروات

ارحلوا ايها الحكام وانتم كنتم وزادت عندكم البلادة والتفاهة وروح الكراهية للناس وللوطن وقد اصبحتم اعدى اعداء الوطن ، وكل يوم وانتم في السلطة تحفرون اساسات الوطن لينهار على من فيه

الا يكفيكم انكم المسوؤلون عن تهجير نصف الشعب اللبناني خارج وطنه ، وإفقار من بقي داخله حتى تلاحقون من تبقى بالإهمال بعد سرقة الأموال

ماذا فعل لكم اللبنانيون حتى تنكلوا بهم بهذه الطريقة الهمجية ؟ لماذا تكرهونهم الى هذا الحد وهم الذين انتخبوكم وطأطاوا الرؤوس ذلاً امامكم ، وتذابحوا دفاعاً عنكم وانتم لصوصاً تسرقونهم، وبينهم من هو مستعد لأن ييتم ابناءه ويرمل امرأته ويجعل امه ثكلى ليرفع صوركم هنا على حائط وهناك على خازوق

يا انجس مصيبة لفظتها افاعي الزمان كي تبخ سموم الفتن في الناس وتطيل اذرع اللصوصية في مصالحها وتجعل لبنان في الدرك الاسفل من الإهمال ، ماذا قدمتم لهذا الوطن غير الفساد ؟ لماذا اراد كل واحد منكم ان يكون رئيساً ؟ هل انجزتم خلال سني القحط التي امتصت خيرات عرق العقود من السنين الا الفشل حتى الإفلاس ، وقد اتضح للبشرية كلها انكم ما اتيتم الى السلطة الا من اجل ان تسرقوا الناس ! لماذا اردتم ان تكونوا روؤساء ؟ اخذتم الوجاهة اكلتم السلطات استتبعتم البشر والبقر والخرفان ركبتم كل الموجات بنيتم القصور واشتريتم الاسهم وتقاسمتم الغنائم وجعلتم احسن بلاد الشرق مسخرة ومكب زبالة وبؤرة إفساد ، ماذا تريدون بعد

ارحلوا واختموا دنياكم الفانية بعمل قد يذكركم فيه بشي من القيم الانسانية التي نسي اللبنانيون ان كانت مرت في حياتكم وهم يستذكرون انكم ما كنتم يوماًناساً ولا تربيتم في بيوت اوادم وهم يرونكم كيف تستكلبون على السلطة وتنهشون لحوم الناس حتى من البقر والخرفان الذين جاؤوا بكم،

ارحلوا يا حكام الجيفة والفريسة كالمحاصصة التي تتبارون وتجعرون بها

المحاصصة جعلتكم تختارون زبالة البشر كي تحكموا الادارة بهم وليس مهماً ان توفرت الكفاءة فيهم لأن الاهم هي حصة الرئيس من الغنائم في الإدارة وينجح عندكم من يملأ جيب الرئيس وزوجه وصهره واقرباءه والخرفان معه والبقر حوله

ارحلوا يا حكام لبنان ونحن نعلم ويكاد كل اللبنانيين يعلمون الا حياة لمن ينادون فمنكم النائم جسداً وضميراً ومنكم النائم ضميراً المعدوم خلقاً ، وما من امل الا ان يدمر وجودكم زلزال كهذا الإهمال الذي وصل الاصقاع وقطع الاوصال ، عندها فقط يمكن للبنانيين ان يعيدوا بناء وطن تسلمتم حكمه وجعلتم بنيه عبرة لمن يريد ان يتشفى بمخلوق ما عاد سوياً وبمواطن من دون هوية، ارحلوا قبل ان يدرككم الجنرال موت فلن تفيدكم المليارات التي نهبتموها واكثر ما يمكن ان تحملوه هو لفة دولارات بكفن اوضح ما فيه انه من دون جيوب ، ولا يتوهم رجل منكم او انثى صهراً او  قريباً انه يمكن ان يجد باباً للرشوة حيث يقف الجميع ويوم يفر المرء من امه وابيه وصاحبته وبنيه وكل امريء يومئذ شأن يغنيه

ارحلوا ايها الحكام اللصوص المفترسون فلربما يذكركم اللبنانيون يوماً انكم هربتم قبل ان يدرككم الموت يا من كنتم سبباً لموت وطن من اجل ان تسرقوه

لص يسرق ويترك من يسرقه حياً افضل من لص يسرق ويقتل من يسرقه

هذا انتم يا حكام لبنان ليس لكم خياراً الا هذه المعادلة

     حسن صبرا

الشراع في يوم نكبة لبنان

الثلاثاء في 4/8/2020

الساعة الثانية عشر منتصف الليل