2020-05-12 21:21:41

انه يعرب غازي كنعان  وليس بشار حافظ الاسد

انه يعرب غازي كنعان  وليس بشار حافظ الاسد

انه يعرب غازي كنعان  وليس بشار حافظ الاسد

مجلة الشراع 13 أيار 2020

 

تفضل الصديق فرنسوا ابي صعب بتصحيح اسم الشخص الذي قابل البطريرك مار نصر الله بطرس صفير وأوردنا الواقعة عنه سابقاً فقال انه كان يعرب غازي كنعان مبعوثاً من والده حاكم لبنان وقتها وليس بشار حافظ الاسد

وقال الاستاذ ابي صعب انه وبعد ان علم بزيارة يعرب توجه الى بكركي الذي كانت تربطه بسيدها علاقة مميزة تجلت بكشف سيدنا البطرك للدبلوماسي اللبناني المميز في السفارة الفرنسية في بيروت وقائع زيارة يعرب كنعان البطرك صفير وقوله نشرناه سابقاً وفي خاتمته قول البطرك لإبن حاكم لبنان السوري :

- حالتنا مع سورية هي اننا اشقاء لكن كل واحد منا يسكن في منزله الخاص

 يقول ابي صعب في حديث خاص للشراع انه سأل البطرك صفير ان كان سيلبي دعوة مفتوحة لزيارة دمشق فرد عليه البطرك غاضباً : يا أستاذ فرانسوا انا لم اذهب الى دمشق عندما زارها البابا هل تريدني ان اذهب اليهم ولبنان في هذه الحالة معهم؟

الشراع سألت الزميل فرانسوا ابي صعب عن علاقته مع البطرك صفير  فتحدث عن عمقها ومن جانبها الإنساني روى لنا واقعة من زيارته الأخيرة له وهو يرقد في مستشفى أوتيل ديو حيث كان البطرك ممدداً على سريره وقد انحسر الغطاء الأبيض عن قدميه فتقدم منهما فرانسوا ولثمهما بشفتيه والبطرك يحاول بعجز ثنيه عن ذلك متحدثا بحب عن أخلاق الرجل الأصيلة فيقول له فرانسوا : سيدنا كل اللبنانيين يحبونك وهم يحملوني السلام لغبطتك وتأييدهم لما كنت تقوم به نيابة عنهم ...وقبل ان يتابع فرانسوا كلامه يسأله البطرك ضاحكاً وبصوت خفيض : إيش لحقت شفت كل اللبنانيين !؟!

 مع هذه الوقائع ننشر مجموعة صور تجمع البطرك الكبير الراحل مع الزميل الصديق فرانسوا ابي صعب