2020-01-10 10:23:33

نقطة في بحر: بوتين يزور احدى مستعمراته

نقطة في بحر: بوتين يزور احدى مستعمراته

نقطة في بحر: بوتين يزور احدى مستعمراته

نقطة في بحر: بوتين يزور احدى مستعمراته

مجلة الشراع 10 كانون الثاني 2020 العدد 1933

 

هل شاهدتم يوماً صوراً او أشرطة يظهر فيها ان فلاديمير بوتين يزور ما يسمى القصر الجمهوري في سورية؟ ونقول القصر الجمهوري تجاوزاً لأنه ومنذ ان تسلم حافظ الاسد السلطة في سورية عام 1970، استحالت هذه القصور الى قصور ملكية بعد ان صار الحكم على يديه.. ملكياً بالتوارث.

بوتين لا يزور سورية كضيف.. يزورها كإحدى مستعمراته منذ العام 1915 وتحديداً يوم 30/ 29 من ذلك العام، يتفقد فيها قوات احتلاله الروسي، يتفقد ضباطه العاملين فيها، يستدعي عماله عليها ومنهم واحد يحمل لقب رئيس جمهورية بالتوريث اسمه بشار الاسد.

هو في زياراته الى قلب العروبة النابض سابقاً.. يهبط في احدى قواعده العسكرية على الأراضي السورية، يستدعي بشار الاسد كأحد عماله على سورية فبشار تابع لنائب وزير الدفاع الروسي واذا أعلوا من رتبته يستدعيه وزير الدفاع.. وعندما يصل بوتين الى سورية ويستدعيه، فهو بذلك يبلغه أعلى القمم في التكريم!!

بوتين في قاعدة حميميم.. يستدعي بشار، يقف هذا الدكتور بين ضباط روس، يتقدم بوتين الى الامام، من دون ابلاغ بشار، يحاول هذا اللحاق به، يوقفه ضابط روسي، يشير بشار الى انه فهم معنى ان يمسك الضابط الروسي بيديه.. فيهز رأسه كالعادة مستسلماً.

بوتين في دمشق يستدعي بشار، يجلس هذا الدكتور بين ضباط روس وبوتين.. وهذه المرة يكون شاهد عقد الاذعان بطريرك الارثوذكس..

انه أمر عجب.. فلأول مرة في تاريخ سورية منذ 50 سنة.. نصف قرن تنقل وسائل اعلام الاسد والعالم صوراً لبشار وليس فوقه أي صورة لا لحافظ ولا لباسل ولا لبشار.. انها فقط صور بوتين ووزير دفاعه.. هكذا يكون الانتصار..