*لاحظت أوساط مراقبة ان هناك على ما يبدو توجهات ولو إلى حين من أجل تهدئة مسار العلاقة بين تيار المستقبل وحزب الله،...المزيد
*يقول مطلعون ان النائب وليد جنبلاط يسعى وفي حال فشل جهوده للإبقاء على قانون الستين إلى الدمج بين قضاءي عاليه والشوف في...المزيد
*في حال تم التوافق على قانون انتخاب أكثري – نسبـي جديد، فإن النسبية في هذه الحالة كما يقول أحد المطلعين على ما...المزيد
 
 
 
  انتفاضة عروبية في العراق لطرد الاحتلال الايراني  
 
 
 
  كتب حسن صبرا
ساهمت سياسة أميركا في عهد باراك أوباما، في إبقاء الهمجي حاكماً في سورية يقتل ويدمر ويرمي البراميل المتفجرة، ويقصف بالكيماوي.. ويهجر الملايين..
وتساهم سياسة أميركا في عهد أوباما في إبقاء الدمية المتوحشة نوري المالكي حاكماً في العراق، يقتل ويدمر ويقسم ويفتن ويهجر مئات الألوف..
وحجة أميركا – أوباما العلنية هي ان هذين الهمجيين يقاتلان جماعات تكفيرية، وضعتها واشنطن على لائحة الارهاب.
الحقيقة غير ذلك تماماً،
الهمجي بشار الأسد يقاتل ويقتل شعباً ثار على استبداده وفساده وتخلفه وغروره وغبائه وعدائه الجيني للإنسان.. والرأي الآخر.
فلما عجز اختلق داعش وزميلاتها، ليخير أوباما بينه وبينها.
والمتوحش نوري المالكي يقاتل ويقتل شعباً ثار على مذهبيته وتبعيته للمحتل الايراني وفساده الذي جعل العراق أعلى دولة فساد في العالم، فلما عجز جيش هذا المتوحش عن مواجهة شعب العراق، اختلق لأوباما وحش داعش لمنع إحراجه في الانحياز إليه. وهل أوباما إلى هذه الدرجة من الغباء حتى لا يدرك الفرق بين ثورة شعب يريد حريته في سورية، كما في العراق، ضد همجيين ينفذان أوامر ايران في بلديهما وبين جماعات تكفيرية متخلفة معادية للدين والاخلاق والانسانية.
أبداً،
أوباما ليس غبياً.. هو معدوم الضمير والاخلاق نعم.. لذا هو غير مهتم بحريات شعبـي سورية والعراق بل هو مهموم بكيفية الحصول على رضى علي خامنئي كي يحالفه في مواجهة التكفيريين.. رافضاً الاهتمام بما تقدمه له استخبارات أميركا ومراكز أبحاثها التي تؤكد ان استخبارات قاسم سليماني هي التي اختلقت وربت ورعت ودربت وسلحت ووجهت داعش وزميلاتها ضد شعبـي سورية والعراق، لتكون حليفة للهمجي والمتوحش في البلدين ضد ثورة الشعب السوري.
ورغم جدلية الوضع في بلاد الأمويين والعباسيين المتفجر ضد الهمجيين التابعين للإرهابي الأول قاسم سليماني ومعلمه علي خامنئي، ومع تغطية أخبار ثورة سورية منذ أكثر من ثلاث سنوات.. تعالوا لنتابع من قريب ثورة شعب العراق ضد الهمجي التابع لقاسم سليماني واسمه نوري المالكي.
ما توقفت ثورة الشعب العراقي ضد العميل الفارسي رئيس وزراء العراق، منذ سنوات، وقبلها ما توقفت المقاومة ضد الاحتلالين الأميركي والفارسي.
ومثلما ساهمت استخبارات إيران، بإرسال تكفيريي القاعدة الهاربين من أفغانستان إلى العراق، وساهمت استخبارات بشار في إرسال التكفيريين من معسكرات تدريب أقامتها لهم في سورية إلى العراق والاهداف واحدة وواضحة هي:
1- الامساك بالمقاومة ضد الاميركان.
2- ابتزاز الأميركان لإخراجهم ثم لإلزامهم بالتعاون معهم.
وقد تحقق الهدفان وهذا ما يقرأه العالم كله في الاستجداء الأوبامي لروحاني.
غير ان الوقائع غير ذلك تماماً.. وهذا ما سنحاول توضيحه من خلال التقرير والمقابلة التي أجرتها ((الشراع)) مع أحد قادة ثوار العراق ضد الاحتلالين الأميركي – الإيراني للعراق فالذي يقاتل الاحتلال الفارسي للعراق، هم من كل أطياف الشعب العراقي، مجسدة الآن في الجبهة القومية الوطنية الاسلامية، والناطق الرسمي بإسمها هو القيادي البعثي العربي خضير المرشدي ابن الحلة الشيعية في وسط العراق وعشرات كبار الضباط العراقيين في الجيش الذي حله الاحتلال الأميركي بإلحاح إيراني – كردي نفذه أول مندوب سامٍ للأميركان في بلاد الرافدين بول برايمر.
ضباط جيش العراق الوطني ينتمون إلى كل مناطق العراق، وهم قادمون من بغداد والنجف وكربلاء والبصرة والموصل وكركوك وأربيل والسليمانية وبعقوبة والفلوجة..
أبرز شخصيات وقوى الجبهة القومية نائب الرئيس السابق صدام حسين عزت ابراهيم الدوري، وهو يقود إلى دوره القيادي الأول في حزب البعث العربي الاشتراكي، المجموعة النقشبندية وهي حركة صوفية انتمى إليها الدوري في عهد صدام، وكان رئيس مكتب الحركات الاسلامية الذي أمر صدام بإنشائه خلال الحرب العراقية – الايرانية (1980 – 1988).
المجموعة النقشبندية هي حركة اسلامية تنتمي إلى المذهب السني المعتدل.. الذي يعطي مكانة مميزة لأهل البيت في ثقافته الدينية، ويحتفظ بشجرة عائلة الرئيس صدام حسين الذي ينتمي عبرها بالنسب إلى الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب.
وهذه المجموعة هي التي نفذت عدداً كبيراً من عمليات المقاومة الوطنية العراقية ضد الاحتلالين الاميركي والايراني للعراق، وقد ركزت فرق الموت التي شكلها الحرس الايراني الارهابي في العراق, على تصفية قيادات هذه المجموعة كما ركزت على تصفية ضباط الجيش العراقي (شيعة قبل السنة)، وقيادات حزب البعث (شيعة قبل السنة)، وأساتذة الجامعات والاطباء والعلماء والمثقفين والمحامين (شيعة دائماً قبل السنة)، وعملت على تهديد وتهجير عشرات آلاف الشباب المثقف والمتعلم والعروبـي (الشيعي قبل السني).
نفذت فرق الموت الايرانية هذه الجرائم.. قبل ان يمكن الاحتلالين الاميركي والايراني للعراق الدمية المتوحشة نوري المالكي من تشكيل جيش مذهبـي فاسد يتولى الايرانيون تدريبه بهدف واحد هو السيطرة الهمجية على كل العراق، وتصفية كل انتماء عروبـي، سواء كان في الجيش السابق او المثقفين او أبناء العشائر او حزب البعث.
وعمد المالكي الى استفزاز العروبيين في العراق (شيعة قبل السنة) وراح يحرض الشيعة ضد السنة ويمارس الاسلوب الايراني، بالضغط على الشيعة، لإرغامهم على مواجهة السنة، ومن لم يلتفت الى هذه السياسة المذهبية البغيضة.. راح المالكي (كما الفرس) يقتل شيعة ويتهم السنة بقتلهم، وكما فعلت ايران حين ارسلت مجموعات من القاعدة، لتفجر سيارات مفخخة في أحياء الشيعة، لتخويفهم وتحريضهم على السنة، كذلك مارس المالكي السياسة نفسها التي رسمها له قاسم سليماني.

داعش نموذجاً
يتحدث ناطق باسم الجبهة القومية الوطنية الاسلامية في العراق لـ((الشراع)) فيؤكد: ان نوري المالكي أطلق منذ ثمانية اشهر سراح المئات من عناصر اسلامية متطرفة من سجون العراق، ثم أخضعت لتدريبات وتوجيهات محددة، أرسلت بعدها الى مناطق السنة لتستكين بداية كخلايا نائمة.. ثم لما تفاقمت انتفاضة الانبار السلمية وراحت تتسع وتحظى بتأييد مرجعيات وطنية عراقية (شيعية وسنية)، تحركت هذه الخلايا النائمة بأوامر ايرانية، وراحت تنفذ خطة سليماني الارهابي، فنفذت عمليات عسكرية ضد المدنيين الثائرين وضد العشائر وضد الجيش العراقي مما أعطى مبرراً عملياً للمالكي ليرسل قطعاته ليجهض الاعتصامات التي كانت قيادات العشائر دعت اليها سلمياً.
انه النموذج نفسه الذي نفذته استخبارات سليماني، حين أمرت المالكي بتهريب اكثر من ألف ارهابـي معتقل في سجن بغداد المركزي، الى سورية (ولم يعتقل منهم احد خلال الهرب) واحتلوا محافظة الرقة السورية التي كان حررها الثوار من عصابات الهمجي بشار، وطردوا منها الجيش الحر، وأعلنوها إمارة اسلامية، وزحفوا منها الى مناطق اخرى محررة من قبل ثوار سورية.
داعش، اذن، هي حركة ارهابية رعتها طهران واستخبارات بشار وهي تنفذ أوامر سليماني بوعيها او بدونه.
ومع هذا،
لا بد من ان نورد حقيقة ساطعة أكدها لـ((الشراع)) اكثر من مصدر عراقي ثائر، بأن دور داعش في الانتفاضة هو ثانوي وليس اساسياً، والدليل ان كل المناطق المحررة التي طرد منها الثوار عصابات المالكي وايران، تنعم بالهدوء والامن، وعينت لها الجبهة القومية الوطنية الاسلامية، قيادات ادارية تنتمي كلها الى مرحلة ما قبل الاحتلالين الاميركي - الايراني للعراق.
وتضم الجبهة ايضاً العشائر العراقية العربية (سنية وشيعية) التي قادت اعتصامات الانبار السلمية، وكانت قادت عمليات الصحوة ضد تنظيم القاعدة الارهابـي ثم تخلى عنها المالكي، وقطع عنها المساعدات المالية.
الى هذه القوى تشكلت جبهة منظمة أنصار انتفاضة احرار العراق برئاسة الدكتور عبدالحسين كاظم عباس الذي يرفد الثورة بدعم معنوي وإعلامي من الخارج.
 
     
  إطبع هذا الخبر أرسل هذه الصفحة
 
   
  ملاحظة: تمتنع إدارة الموقع عن نشر أي تعليق يتعدى حدود اللياقة أو يمس بالديانات أو المقدسات وتكتفي
بكلمة غير صالح للنشر
 
     
     
   
 
 
   
 
 
   
 
 
       
 
 

. . Copyright © 2001 - 2013 Alshiraa.com. All rights reserved  -  Powered by IRISgraphic.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


Hosted By
Technosoftcs.com
www.sabitech.com
www.abounaji.com, www.manwella.com, www.virtual-bridge.com, www.virtual-bridge.net, www.mslabels.com, www.AzarforTrade.com, www.crousty-lb.com, www.acmilanjclebanon.com, www.advancedveinclinic.com, www.akoury-transport.com, www.alkamanja.com, www.alshareqsweets.com, www.alshiraa.com, www.alugex.com, www.amps-lb.com, www.antoinehaddad.com, www.ardesign-lb.com, www.arakelrif.com, www.arcadegroup.net, www.asa-lb.com, www.azzi-electric.com, www.baalbecktours.com, www.baalbeck-sama.com, www.baitna.org, www.balisco.com, www.besh.com.lb, www.biblebookshoplb.com, www.biodiamond.com, www.spacemeterlb.com, www.bmapaints.com, www.bonpasteur-lbsy.org, www.calinekaram.com, www.canadianeyecenter.com, www.carlamunzer.com, www.carlamounzer.com, www.cm-interior.com, www.carresucre.com, www.carresucrecatering.com, www.cater-x.com, www.cbfco.com, www.cedarsconsultants.com, www.cgleb.com, www.chicclub-lb.com, www.chromtek.com.lb, www.chromtekfurniture.com, www.cinesequence.com, www.crilb.com, www.cri-lb.com, www.dawali-clinic.com, www.dinocity-lb.com, www.dinocitylb.com, www.livingplanetlb.com, www.dmnfurniture.com, www.michelsalibamd.com, www.nawfalclinics.com, www.drtonymurrclinics.com, www.etc-cc.com, www.fadysaliba.com, www.fadisaliba.com, www.fakhryjewelry.com, www.ficellebroderie.com, www.fjfdesign.com, www.flag-2000.com, www.flyphenix.com, www.foietlumierelb.com, www.foietlumierelb.org, www.inoutvision.com, www.foyerdesenfants.com, www.associationforspecialneeds.com, www.freckles-design.com, www.pinkndizzy.com, www.frayhafamily.com, www.fyonka.net, www.galleria-hotel.com, www.garderievanessa.com, www.gebeilyrealestate.com, www.gemmechanics.com, www.gemayelwoodendoors.com, www.giorgiomoukarzel.com, www.givanas.com, www.givanasfoundation.org, www.greenlebanon-lb.com, www.gpsecretmission.com, www.grill-corner.com, www.gulzarevents.com, www.hajjcontractors.com, www.happinessbigsize.com, www.hawa-dairy.com, www.hopitalaboujoude.com, www.aboujawdehhospital.com, www.htt-lb.com, www.humanrights-lb.com, www.ideasapm.com, www.irisgraphic.com, www.itanihamawi.com, www.j-mhoroscope.com, www.jamhouri.com, www.jleilaty.com, www.johnnyhomsy.com, www.josephmaalouf.org, www.josephmaalouf.com, www.jptarabay.com, www.kfardebian.com, www.kfardebien.com, www.kitchensecrets-lb.com, www.kronfol.net, www.kronfolhomes.com, www.laba-lb.org, www.lamiaabinader.com, www.lamia-abinader.com, www.hautecouture-lamia.com, www.couture-lamiaabinader.com, www.weddingdresses-lamiaabinader.com, www.fashiondesigner-lamia.com, www.eveningdresses-lamiaabinader.com, www.bridaldresses-lamiaabinader.com, www.wedding-collection-lamiaabinader.com, www.top-fashion-designer-lamia.com, www.largess-co.com, www.lebanesefilmacademy.com, www.liteclinic.com, www.mayaelmurr.com, www.lerosaireduliban.com, www.lldj.com, www.malor.me, www.mariayared.com, www.mabsal.com, www.mihranbeuyukiansonssal.com, www.makinterior.com, www.makdissytrading.com, www.strochclub.com, www.mcs-leb.com, www.medicomfort-me.com, ww.metalinox-lb.com, www.milleniumpharmacy.net, www.misto-lb.com, www.mlt-lb.com, www.motico-lb.com, www.mic-lb.com, www.mounirs.com, www.mzaarskiresort.com, www.n-prod.com, www.nadakaram.com, www.najisfeir.com, www.noujaimfamily.com, www.pharmalifelb.com, www.noujaimlaw.com, www.obeidfamily.com, www.ohhappydayslb.com, www.organicfieldscompany.com, www.outline-hd.com, www.pagelb.com, www.palaisroyal-lb.com, www.papart-lb.com, www.pichalinen.com, www.pieceofcakevents.com, www.pinklemon.me, www.portemilio.com, www.pressphotographers.org.lb, www.Princessahotel.com, www.pssa-security.com, www.riachitrading.com, www.rizkbrotherslb.com, www.roymalakian.net, www.sabitech.com, www.samtec.com.lb, www.saraship.com, www.sscshipping.com, www.sevenslibrary.com, www.sfeirstone.com, www.shadowz-lb.com, www.slmtannous.com, www.slm-tannous.com, www.tandem-tubes.com, www.tannous-comexin.com, www.tannousrealestate.com, www.steelwirelb.com, www.smartwaves-lb.com, www.subalgroup.com, www.soimeliban.com, www.solecra.com, www.starpromotion-lb.com, www.skygate-intl.com, www.suncityresort.com.lb, www.sydesign-lb.com, www.georgetabet.com, www.georgestabet.com, www.gtabet.com, www.tabet1905.com, www.tcclawfirm.com, www.technosoftcs.com, www.technoline.com.lb, www.sponge-branding.com, www.telalelsahar.com, www.Theme-memories.com, www.uislb.com, www.unitech.com.lb, www.vertetciel.com, www.woodhouse-lb.com, www.jcyared.com, www.zaidan.com