*لاحظت أوساط مراقبة ان هناك على ما يبدو توجهات ولو إلى حين من أجل تهدئة مسار العلاقة بين تيار المستقبل وحزب الله،...المزيد
*يقول مطلعون ان النائب وليد جنبلاط يسعى وفي حال فشل جهوده للإبقاء على قانون الستين إلى الدمج بين قضاءي عاليه والشوف في...المزيد
*في حال تم التوافق على قانون انتخاب أكثري – نسبـي جديد، فإن النسبية في هذه الحالة كما يقول أحد المطلعين على ما...المزيد
 
 
 
  حزب الله يحرق مراكبه المسيحية الطائف مختطف.. وهواجس  
 
ميشال سليمان: وصية سليمان
 
 
  *وصية سليمان: على رئيس الجمهورية ألا يهادن بعد اليوم في رفض أي سلاح غير سلاح الجيش
*معادلة تنفيذ الطائف مختطفة بقوة السلاح المغطى من قسم مسيحي
*خلاف حزب الله مع الموقع المسيحي الأول استكمل مع بكركي
*انقسام داخل حزب الله حول تغيير معنى القوة الداخلية
*حنث الحزب ببند في تفاهم كنيسة مارمخايل يقر فيه بأنه لن يستخدم سلاحه خارج إطار المقاومة
خلال هذا العام أحرق حزب الله كل مراكبه المسيحية تقريباً: رئيس الجمهورية ميشال سليمان قبل ان يترك قصر بعبدا، ترك وصيته السياسية لخليفته: على رئيس الجمهورية ألا يهادن بعد الآن في موضوع رفض أي سلاح غير سلاح الجيش. كما اعتبر في وصيته ان مقولة شعب - جيش - مقاومة هي معادلة خشبية.
يقول رئيس الحكومة الراحل تقي الدين الصلح ان بيان الاعتذار من مهمة تشكيل الحكومة، عادة ما يكون أهم من بيان تشكيلها. لأن بيان الاعتذار عن التكليف يلزم الرئيس السلف بعدم تجاوز سقفه السياسي. والقاعدة نفسها تنطبق على بيان الخروج من قصر بعبدا، فخلاله وضع سليمان السقف السياسي الذي يجعل أي رئيس جمهورية لا يجرؤ على قول كلام يقع دون جرأته ويحاول المهادنة على حساب يمين الدستور.
كان باستطاعة سليمان أن يختم عهده الرئاسي من دون ان يترك وصيته السياسية لرؤساء الجمهورية الذين سيأتون من بعده. ولكنه قرر أن يحاكي أسلوب تقي الدين الصلح الذي اختار الاعتذار على التشكيل، لأن بيان رفض مهمة تأليف الحكومة كان بنظره أهم من تشكيل حكومة من دون بيان فعلي يقول الأمور الوطنية التي يجب ان تقال. ويوجد اليوم من يقول ان سليمان أخطأ بحق فرصه للتمديد، فلو انه ساير حزب الله في ربع الساعة الاخير من عهده، لكان ربما نال التمديد له الذي كان مؤيداً فرنسياً ولا يوجد فيتو دولي ضده. ولكن حول سليمان من يقول انه أحسن فعلاً حينما قرر النظر الى تمديد من دون رئاسة بعيني تقي الدين الصلح الذي يرى ان بيان الخروج من الرئاسة يمكن له ان يكون وطنياً وسياسياً أهم من رئاسة صامتة.
وضمن محافل التفكير المسيحي يوجد قناعة اليوم بأن رئيس الجمهورية القوي هو بيان سليمان الوداعي. فالرجل مكث في القصر ست سنوات وهو يحاول ان يكون رئيساً قوياً، ولكنه لم يستطع، ليس - بالأساس - لأن صلاحيات رئيس الجمهورية في نظام الطائف منتقصة، بل لأن معادلة تنفيذ الطائف مختطفة بقوة السلاح المغطى من قسم مسيحي.
لقد خرج سليمان من القصر وترك في أثره وصية رئيس الجمهورية لخلفه عن مشكلة صلاحيات الرئيس مع نواقص في الدستور ومع معادلة هيمنة القوة على الحياة السياسية اللبنانية. وترك أيضاً فراغاً يشهد على ان المتسبب به هي الجهة التي شكا منها سليمان في آخر كلامه السياسي خلال عهده.
وبنظر أوساط مسيحية فإنه كان طبيعياً أن يكون لخلاف حزب الله مع الموقع المسيحي الاول في البلد استكماله مع بكركي الموقع الروحي الاول للمسيحيين في لبنان. فالأخيرة منذ لحظة دخول البلد في المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، أصبحت تعيش فعلياً أجواء خطاب - الوصايا السياسية التي تركها الرئيس سليمان. فبكركي تتمتع الآن بصفة الرئيس القوي لأنها ((لا تريد شيئاً لنفسها)) حسب الميزة الأبرز للرئيس القوي التي وضعها الرئيس حسين الحسيني.
ويشعر حزب الله في هذه الآونة، بأنه متورط في سياسة تأخذه باتجاه حرق خيوط صلاته المسيحية. فانقطاع صلاته ببكركي وقبلها انقطاع صلاته بقصر بعبدا، يؤشران على خلل أصاب قدرته على هندسة موقعه داخل المعادلة الميثاقية في البلد. وسيكون لذلك ثمن يجب ان يدفعه إذا أراد لاحقاً تصحيح هذا النقص الحاد في وضعه الداخلي.
وهناك عدة ملاحظات يجدر التوقف عندها في هذا المجال، أولها ان خلاف حزب الله مع سليمان كان خاسراً، لأن الأخير عرف كيف يخرج من لعبة شخصنة هذا الخلاف، لمصلحة جعله خلافاً بين موقع الرئاسة الاولى وواجبها بصد اعتداء الحزب على صلاحيات الدولة (شرعية السلاح) بحسب ما ينص الدستور. أما الملاحظة الثانية فتتمثل بمضمون إحساس شائع لدى المراقبين يفيد بأن الحزب منذ تورطه في سورية الذي يسميه السيد حسن نصر الله ((تدحرجاً))، بدأ يفقد القدرة على توازنه الداخلي، سواء مع حلفائه أو خصومه. فلم يسبق ان تخلى الحزب عن ذكائه لدرجة انه يفتح في وقت واحد اشتباك قطيعة سياسية مع الموقعين الأهم عند المسيحيين، صرح بكركي وقصر بعبدا.
وحتى ضمن إطار علاقات الحزب مع حلفائه، فلقد دخلت أيضاً مرحلة الهواجس. فالأخيرون منقسمون حالياً ضمن نظرتهم للحزب الى عدة أجنحة: البعض منهم يرى انه إذا تحمل تغطية سلاح حزب الله في لبنان فإنه لا يمكنه تحمل تغطية سلاحه سورياً. وهذا ينطبق على عون، ولكن بالقرب من عون هناك من يدعو لمراجعة الموقف بخصوص تغطية سلاح الحزب داخلياً وذلك انطلاقاً من انه حنث ببند في تفاهم كنيسة مار مخايل يقر فيه بأنه لن يستخدم سلاحه خارج إطار المقاومة. ووراء هذه الملاحظة يقف الوزير جبران باسيل. ثمة جناح آخر داخل تركيبة حلفاء الحزب لا يرغب بأن يساهم في دفع كلفة حربه في سورية لا سياسياً ولا مادياً. وهؤلاء رفضوا بصوت عال موافقة الحزب على حكومة فيها صقور المستقبل من دون ان يتمثل فيها بمقابلهم صقور ٨ آذار. وهؤلاء رفعوا الصوت أيضاً في مجالسهم ضد قيام الحزب بحسم نسبة من ميزانياتهم لتغطية كلفة حربه في سورية.
والفكرة الأساس التي تطرح نفسها في هذا المجال هي ان الحزب كلما ازداد تورطه ((أو تدحرجه)) في سورية، كلما شعر بأنه يحتاج لغطاء سياسي واسنادي أكبر داخل لبنان، وذلك للتقليل من انعكاسات استنـزافه في الشام على رصيده السياسي الداخلي. ولكن لا يبدو ان الحزب يجد تجاوباً فعلياً معه على هذا الصعيد، وهذا ما يفسر ما ينتابه من ضعف مناعة مستجدة داخل معادلة الحياة السياسبة اللبنانية.
((الحزب القوي))
لا شك ان حزب الله يشعر بالعمق بمأزقه الداخلي اللبناني، وهو يحاول عبثاً إيجاد توليفة تضمن دوره كرأس حربة إيرانية ووجوده كحزب لبناني وشريك للطوائف الاخرى. ولكن انتاج هذه التوليفة أكثر من صعب. فمعادلة شعب - جيش - مقاومة لم تعد كافية، وبلاغة الرئيس نبيه بري العربية قد تنجح مرة أو مرتين في مدها بأكسير الحياة ولكن ليس أكثر. وبغياب أي توليفة أخرى لسد نقص هذه المعادلة، يتم العودة الى معادلة القوة الصرفة بوصفها القادرة وحدها على بقاء الحزب موجوداً ضمن المعادلة السياسية اللبنانية الرسمية والشعبية.
.. ولكن حتى داخل الحزب يوجد انقسام حول تفسير معنى القوة الداخلية المطلوبة. فهناك وجهة نظر تفسرها على انها وهج التهديد بالسلاح من دون استخدامه، أي ممارسة ناعمة داخلية. وهذه الجهات تعتبر ان أحداث ٧ أيار/مايو أسهمت في تأكيد هذا المعنى، ولم يعد هناك حاجة لتكرارها، لأنه بات يكفي الآن التذكير الرمزي أو الإيحائي بها عند كل منعطف يشعر فيه الحزب بأن هناك توجهاً داخلياً للمس بشكل فعلي بمكانته، وذلك على مثال ما يحدث من نشر لعناصر القمصان السود في العاصمة أو في الجبل قريباً من المختارة أو حتى إرسال طائرة أيوب الى أجواء معراب. باختصار يعتبر هؤلاء ان الحزب نجح في إرساء منظومة ردع للقوة الناعمة قابلة للممارسة داخلياً، وهي تجني الاهداف السياسية المطلوبة.
وهناك رأي آخر في الحزب يقدم تفسيراً أكثر فجاجة لمعنى قوة الحزب الداخلية، وبنظره فهي تعني أمراً واحداً بقاء الحزب على أهبة الاستعداد لاستعمال سلاحه والاعتماد فقط على أصابعه الجاهزة للضغط فعلياً على الزناد. وبنظر هؤلاء فإن هذه الرسالة يجب ان تكون معلومة للآخر في البلد وأيضاً لأصحاب القرار داخل الحزب، لأن ضمانة الحزب تتأمن من جراء قوته العسكرية فقط. وهذا المنطق الأخير تعزز داخل الحزب بقوة أكبر بعد تورطه في الحرب السورية. ويبدو ان نصرالله صار من أنصاره الخلص، وهذا ما يفسر خلفية كلامه الأخير عن انه لا يبحث عن رئيس يحمي المقاومة فالمقاومة تحمي ولا تطلب الحماية.
بالإجمال يبتعد المنطق السياسي عن تفكير الحزب لمصلحة عسكرة كل شيء بداخله، فالثياب المرقطة تقول للعمائم والنخب السياسية بداخله: اتبعوني.!!
أحمد خالد
 
     
  إطبع هذا الخبر أرسل هذه الصفحة
 
   
  ملاحظة: تمتنع إدارة الموقع عن نشر أي تعليق يتعدى حدود اللياقة أو يمس بالديانات أو المقدسات وتكتفي
بكلمة غير صالح للنشر
 
     
     
   
 
 
   
 
 
   
 
 
       
 
 

. . Copyright © 2001 - 2013 Alshiraa.com. All rights reserved  -  Powered by IRISgraphic.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


Hosted By
Technosoftcs.com
www.sabitech.com
www.abounaji.com, www.manwella.com, www.virtual-bridge.com, www.virtual-bridge.net, www.mslabels.com, www.AzarforTrade.com, www.crousty-lb.com, www.acmilanjclebanon.com, www.advancedveinclinic.com, www.akoury-transport.com, www.alkamanja.com, www.alshareqsweets.com, www.alshiraa.com, www.alugex.com, www.amps-lb.com, www.antoinehaddad.com, www.ardesign-lb.com, www.arakelrif.com, www.arcadegroup.net, www.asa-lb.com, www.azzi-electric.com, www.baalbecktours.com, www.baalbeck-sama.com, www.baitna.org, www.balisco.com, www.besh.com.lb, www.biblebookshoplb.com, www.biodiamond.com, www.spacemeterlb.com, www.bmapaints.com, www.bonpasteur-lbsy.org, www.calinekaram.com, www.canadianeyecenter.com, www.carlamunzer.com, www.carlamounzer.com, www.cm-interior.com, www.carresucre.com, www.carresucrecatering.com, www.cater-x.com, www.cbfco.com, www.cedarsconsultants.com, www.cgleb.com, www.chicclub-lb.com, www.chromtek.com.lb, www.chromtekfurniture.com, www.cinesequence.com, www.crilb.com, www.cri-lb.com, www.dawali-clinic.com, www.dinocity-lb.com, www.dinocitylb.com, www.livingplanetlb.com, www.dmnfurniture.com, www.michelsalibamd.com, www.nawfalclinics.com, www.drtonymurrclinics.com, www.etc-cc.com, www.fadysaliba.com, www.fadisaliba.com, www.fakhryjewelry.com, www.ficellebroderie.com, www.fjfdesign.com, www.flag-2000.com, www.flyphenix.com, www.foietlumierelb.com, www.foietlumierelb.org, www.inoutvision.com, www.foyerdesenfants.com, www.associationforspecialneeds.com, www.freckles-design.com, www.pinkndizzy.com, www.frayhafamily.com, www.fyonka.net, www.galleria-hotel.com, www.garderievanessa.com, www.gebeilyrealestate.com, www.gemmechanics.com, www.gemayelwoodendoors.com, www.giorgiomoukarzel.com, www.givanas.com, www.givanasfoundation.org, www.greenlebanon-lb.com, www.gpsecretmission.com, www.grill-corner.com, www.gulzarevents.com, www.hajjcontractors.com, www.happinessbigsize.com, www.hawa-dairy.com, www.hopitalaboujoude.com, www.aboujawdehhospital.com, www.htt-lb.com, www.humanrights-lb.com, www.ideasapm.com, www.irisgraphic.com, www.itanihamawi.com, www.j-mhoroscope.com, www.jamhouri.com, www.jleilaty.com, www.johnnyhomsy.com, www.josephmaalouf.org, www.josephmaalouf.com, www.jptarabay.com, www.kfardebian.com, www.kfardebien.com, www.kitchensecrets-lb.com, www.kronfol.net, www.kronfolhomes.com, www.laba-lb.org, www.lamiaabinader.com, www.lamia-abinader.com, www.hautecouture-lamia.com, www.couture-lamiaabinader.com, www.weddingdresses-lamiaabinader.com, www.fashiondesigner-lamia.com, www.eveningdresses-lamiaabinader.com, www.bridaldresses-lamiaabinader.com, www.wedding-collection-lamiaabinader.com, www.top-fashion-designer-lamia.com, www.largess-co.com, www.lebanesefilmacademy.com, www.liteclinic.com, www.mayaelmurr.com, www.lerosaireduliban.com, www.lldj.com, www.malor.me, www.mariayared.com, www.mabsal.com, www.mihranbeuyukiansonssal.com, www.makinterior.com, www.makdissytrading.com, www.strochclub.com, www.mcs-leb.com, www.medicomfort-me.com, ww.metalinox-lb.com, www.milleniumpharmacy.net, www.misto-lb.com, www.mlt-lb.com, www.motico-lb.com, www.mic-lb.com, www.mounirs.com, www.mzaarskiresort.com, www.n-prod.com, www.nadakaram.com, www.najisfeir.com, www.noujaimfamily.com, www.pharmalifelb.com, www.noujaimlaw.com, www.obeidfamily.com, www.ohhappydayslb.com, www.organicfieldscompany.com, www.outline-hd.com, www.pagelb.com, www.palaisroyal-lb.com, www.papart-lb.com, www.pichalinen.com, www.pieceofcakevents.com, www.pinklemon.me, www.portemilio.com, www.pressphotographers.org.lb, www.Princessahotel.com, www.pssa-security.com, www.riachitrading.com, www.rizkbrotherslb.com, www.roymalakian.net, www.sabitech.com, www.samtec.com.lb, www.saraship.com, www.sscshipping.com, www.sevenslibrary.com, www.sfeirstone.com, www.shadowz-lb.com, www.slmtannous.com, www.slm-tannous.com, www.tandem-tubes.com, www.tannous-comexin.com, www.tannousrealestate.com, www.steelwirelb.com, www.smartwaves-lb.com, www.subalgroup.com, www.soimeliban.com, www.solecra.com, www.starpromotion-lb.com, www.skygate-intl.com, www.suncityresort.com.lb, www.sydesign-lb.com, www.georgetabet.com, www.georgestabet.com, www.gtabet.com, www.tabet1905.com, www.tcclawfirm.com, www.technosoftcs.com, www.technoline.com.lb, www.sponge-branding.com, www.telalelsahar.com, www.Theme-memories.com, www.uislb.com, www.unitech.com.lb, www.vertetciel.com, www.woodhouse-lb.com, www.jcyared.com, www.zaidan.com